قصة عمر بن الخطاب مع بائعة اللبن

قصة عمر بن الخطاب مع بائعة اللبن

أم عمارة بائعة اللبن وعمر بن الخطاب رضي الله عنه

كانت أم عمارة بائعة اللبن تعيش مع أمها العجوز في بيت فقير و كانت فتاةً تقيةً و ورعةً تخاف الله وتراقبه في السِّر و العلن، ولا تبغي من الدنيا سوى رضا الله. فكان من نصيبها أن تزوجت عاصم إبن أمير المؤمنين الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه. وشاء الله أن تكون جَدَّةً لأمير المؤمنين عمر بن عبدالعزيز خامس الخلفاء الرشدين رضي الله عنه.

إليكم قصة بائعة اللبن مع عمر بن الخطاب:

شاع بين الناس في عهد أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله أن مجموعة من بائعي اللّبن ، يُخلطون اللّبن بالماء حتى تزداد كميته ، فيعود عليهم بالربح الوفير . وما كان من النّاس إلاّ أن ذهبوا إلى أمير المؤمنين عمر يخبرونه بما يفعل بائعوا اللبن في السوق .

و على وجه السرعة، أرسل أمير المؤمنين منادياً ينادي في الأسواق ويقول : « يا بائعي اللّبن لا تَشوبوا اللبن بالماء ، فتغشوا المسلمين، ومن يفعل ذلك فسوف يعاقبه أمير المؤمنون عقاباً شديداً  .

تجوال أمير المؤمنين بين الرّعية

 

كانت من أهم صفات أمير المؤمنين عمر بن الخطاب العدل بين الرعية. وقد روي عنه أنه قال ، لو عثرت بغلة في العراق لخفت أن يسألني الله تعالى لِمَ لَمْ تصلح لها الطريق يا عمر ” ؟ ، ولذلك كان من عادة أمير المؤمنين الفاروق عمر رضي الله عنه أن يتفقد بنفسه أحوال الرعية .

 

خرج عمر بن الخطاب ذات ليلةٍ مع خادم له يدعى أسلم ليتفقد أحوال الرّعية ،  وفي أحد الطرق استراح من التجوال بجانب جدار، وبينما هو كذلك إذ سمع حديث امرأة مع إبنتها تقول:
يا بُنيتي هيا قومي فاخلطي اللبن بالماء ، فقالت الفتاة لوالدتها يا أمّاه أما سمعتِ ما قاله منادي أمير المؤمنين اليوم ؟.
فقالت الأم : وما قال منادي عمر ؟

قالت الفتاة : لقد نادى منادي عمر في الأسواق ألاّ يُخْلِط أحدكم اللبن بالماء وإلا سيعاقبه أمير المؤمنين عقاباً شديداً ! فقالت الأم لإبنتها : يا بنيتي قومي فاخلطي اللبن بالماء فإنك في موضع لا يراه عمر ولا منادي عمر ، فردت الفتاة على والدتها :
والله يا أمّاه ما كنت لِأُطيعه في العلن وأعصيه في الخفاء ، وإذا كان عمر لا يرانا هنا فإن الله سبحانه وتعالى يرانـا .

لما سمع عمر بن الخطاب رضي الله عنه هذا الحديث الذي دار بين البنت وأمها العجوز، نادى خادمه وقال له: ” يا أسلم ضع علامة على هذا الباب ، ” وفي الصباح أمر أسْلَم أن يذهب ويستطلع أحوال تلك الفتاة وإن كان لها زوجـاً أم لا ، فعاد أسلم إلى نفس المكان وسأل عن أهل البيت ، فعلم أن الفتاة هي أم عمارة بنت سفيان بن عبدالله بن ربيعة الثقفي ، وتعيش مع والدتها العجوز ولا زوج لها.

مكافأة أمير المؤمنين

لما عاد أسلم إلى أمير المؤمنين وأخبره بأن الفتاة لا بعل لها ، أرسل إلى أبنائه الثلاثة، عبدالله وعبدالرحمن وعاصم وقال لهم : هل فيكم من يحتاج إلى إمرأة فأزوجه ، ولو كان بأبيكم حركة إلى النساء ما سبقه منكم  أحد إلى هذه الجارية ، فقال عبدالله بن عمر لأبيه إن لي زوجة وقال أخوه عبدالرحمن إن لي زوجة .

قصة بائعة اللبن مع عمر بن الخطاب

وقال عاصم : يا أبي لا زوجة لي فزوجني ، فبعث إلى الجارية فزوجها من عاصم وكان عاصم بن عمر بن الخطاب من النُّبلاء وكان من أحسن الرجال خِلْقَةً و خُلقاً وكان شاعراً فصيحاً ، وقد وُلِدَ في حياة رسول الله صلّى الله عليه وسلم ، و عرف عنه رواية الأحاديث عن أبيه عمر بن الخطاب رضي الله عنهما.

أنجبت أم عماره من عاصم بنتـان أحدهما تدعى حفصة بنت عاصم والأخرى ليلى بنت عاصم بن عمر بن الخطاب ، وقد تزوجت ليلى بنت عاصم من عبدالعزيز بن مروان ابن الخليفة الأموي مروان بن الحكم وأخو الخليفة عبد الملك بن مروان ، وأنجبت له عمر بن عبدالعزيز الذي لُقب بخامس الخلفاء الراشدين لشدة ورعه وزهده و كان يضرب به المثل في العدل مثل جده عمر بن الخطاب رضي الله عنهما.

إقرأ ايضاً: عمر بن الخطاب والإخوة الثلاثة

أم عمارة بنت سفيان الثقفية هي زوجة عاصم بن عمر بن الخطاب. ومن أبنائها أم عاصم زوجة عبد العزيز بن مروان وأم الخليفة عمر بن عبد العزيز، ومن أبنائها كذلك حفصة بنت عاصم.

قناتي على اليوتوب

أرى أن هذه المواضيع قد تهمك:

 

شَـاركِ الْمَوْضُوع: 
إذا أعجبك هذا المحتوى، فلا تَقْرَأْ وتَرْحَل … تَـعْلِيقَـاتُكَ تَـشْجِيعٌ لَـنَـا لِنَسْتَمِرَّ فِــي الْبَحْثِ وَالْعَطَـاء. وإِذَا كنت تعتقد أنه قد يكون مفيداً لأشخاص آخرين، فشَارِكْهَ على الشبكات الاجتماعية.

اترك رد

عدد المشاهدات لهذه المقالة : 41
انتقل إلى أعلى
%d مدونون معجبون بهذه: