خواطـري

الحب في الشارع

TweetShareSharePin ▓▒░ ▃ ال «حب» في الشارع ▃ ░▒▓ قد يبدو العنوان مألوفاً لذا شباب اليوم، بينما سكان الزمن الجميل سيشعرون بِـرَجَّةٍ لا إرادية فور رؤية العنوان قبل الاستمرار في قراءة هاته المقالة. و أنا بدوري أشمئز حين أخوض في مثل هاته المواضيع، لكنه الواقع الذي أصبح يفرض نفسه ببشاعة شنيعة! …

الحب في الشارع اقرأ المزيد »

قهوتي الصّباحية

TweetShareSharePin خربشات: عبدالرحيم ح-س على صفحات مُفَكِّرَتي المُتَآكِلَة،كَتَبْتُ رَحِيلَ اللَّيْل و « خَلْفَ هُدُوءِ اللَّيْلِ يَخْتَبِئُ ضَجِيجُ الْحِكَايَات » ولِكُلِّ حِكَايَةٍ، حِكَايَةٌ أُخْرى لَمْ تُكْتَبْ، وَلَنْ تُرْوَى! حِكَايَةُ السُّكُونِ الذي يَنْبَعِثُ مع احْتِسَاءِ قَهْوَةِ الصَّباح☕️ إحْسَاسٌ خَفِيٌّ يَبْزُغُ مَعَ رَشَفَاتِ السَّمْراء و تلك قصة أخرى، قديمـة قِدَمَ البُنِّ والْحِنَّاء قهوتي الصّباحية …

قهوتي الصّباحية اقرأ المزيد »

سَـتُـفْرَجُ إنْ شَاءَ الله!

TweetShareSharePinبقلم: عبدالرحيم ح.س سَـتُـفْرَجُ إنْ شَاءَ الله! ألَيْسَ بعد العُسْرِ يُسْرا؟ ألَيس بعْدَ الليْلِ فَجْرا؟ ألَــمْ يُولَـدِ الْمَـرْءُ حُـرّا؟ مَا لِلْكِلاَبِ كَشَّرَتْ أنْيَابَهَا شَـرّا؟ لا تَبْغِي التَّوَسُّلَ، لاَ شِعْراً وَ لاَ نَـثْـرا تَبْغِي الفَرِيسَةََ لاَ تَبْغِي عَفْواً وَلاَ عُذْرا فَمَا الدَّاءُ إلاّ ابْتِلاءً وطُهْرا ! فَـلِمَا الْخَوْفُ جَاثِمٌ يَعْصِرُ القُلُوبَ …

سَـتُـفْرَجُ إنْ شَاءَ الله! اقرأ المزيد »

بحر الأشواق

TweetShareSharePinخربشات عابرة  عبدالرحيم . ح .س بأشرعة الطفولة ركبتُ بَحْرَ آهاتي، وعلى ضفاف الشوق ضاع شَطْرٌ من حَيَاتي.  تعثرت كلماتي بين لهفة ورجاء، أنشد نغماتِ الصِّبَى, أُلاَمِسُ قَبَساً من أشِعَّةِ أحلامي الفانِيَة، صارت ترقص بين خيالي وبقايا نَزْوَتِي، صِرْتُ ألْهُو كَمَنْ يُرِيدُ أن يَنْسَى أو كَمَهْوُوسٍ طَالَهُ الْحُمْقُ. وأيُّ حُمْقٍ …

بحر الأشواق اقرأ المزيد »

هَذَيَانُ السُّهَاد و غَرَائِبُ الزّمَان

TweetShareSharePinمن خواطر عبدالرحيم ح.س هذيان السهاد و غرائب الزمان حين يُـرْخِى اللَّيْلُ سُدُولَهُ، يَحْلُو السُّبَـات. لَوْنٌ قَاتِمٌّ  وَدُخُّانُ الْيَأْسِ يَنْبَعِثُ مِنَ الشَّرْق. وهَرَجٌ مُمِلٌّ  يَصْنَعُ جِيلاً بِلاَ هَوِيَّة ، أبْكَمُ أصَم، يُثير الشّفقة، يَجْهل كل سَوِيَّة، ويعلم كل تَخَارِيفِ الحياة.  صُمْتُ عن التَّأْنِيبِ،  شُعُورٌ مُؤْلِمٌ يُرْبِكُني،  نُعَاسٌ يُرَاوِدُني، يَطْرُدَني إلى …

هَذَيَانُ السُّهَاد و غَرَائِبُ الزّمَان اقرأ المزيد »

نسائم الفجر

TweetShareSharePinنسائم الفجر: من خواطر عبدالرحيم ح.س قطرات الندى تُهْدِيهَا سَمَاؤُكُم، وسَمَائِي بِالنَّدَى تَشْدُو وتَمْرَحُ. قلبي يَجُرُّهُ اللَّيْلُ إلى هَرْطَقَاتِ زماننا، وهو مع نسائم الفجر يَتَأرْجَحُ. يَهْوَى الانْبِعَاث… يتأفف من الموت الخَامِل تحت الفراش! أستحى أن يزعج شَخِيري شروق الشَّمسِ فَأَسْتَفِيق! لكن الدّيك ما عاد يصيح ! كنت أرى فيه الرَّشاقة …

نسائم الفجر اقرأ المزيد »

حب المناسبات

TweetShareSharePinعيد الحب كل شيء في العنوان، و عيد الحب هو العنوان، يفسر حكاية سم مدسوس بين حبات الرمان!  الأمر أصبح مكشوفا وما عاد يقبل التستر أو الاستغراب. «الحب» كلمة مقدسة إذا اخترقت قلب اثنين غيِّـرت حياتهما إلى ألوان الطيف السحرية  فتجعلها فضاءً بلا حدود ، تقدم لهما الممكن على مائدة …

حب المناسبات اقرأ المزيد »

انتقل إلى أعلى